قصة MAKE ME WIN هي قصة حب… نشأت نتيجة شغف لتحليل البيانات و استخلاص المعطيات بشكل سريع وعملي

كمدير لوحدة منصة الإشتراكات ثم في مجال الإستشارات، سيرجيو رافق العشرات من الشركات حول الاشكاليات الرقمية و المرافقة من الألبسة الى قطع السيارات.

مند 16 سنة في مجال التجارة الإلكترونية و البيع و الشراء، ذومنيك راكم خبرة و استطاع ان يطور مجموعة من الأليات التي تحل مشاكل تطوير الأعمال في مجال دو درجة عالية من المنافسة، حيث الهوامش ضيقة و آدوات العمل المتوفرة غالية الثمن و غير متوافقة دائما مع حجم المبيعات المتنامي و كذا مسار الزبون المتغير باستمرار.

كمدير لوحدة منصة الإشتراكات ثم في مجال الإستشارات، سيرجيو رافق العشرات من الشركات حول الاشكاليات الرقمية و المرافقة من الألبسة الى قطع السيارات.

نتيجة تعاون متثمر و عقلية مبنية على تحقيق القيمة المضافة تجلت الفكرة في دمقرطة هده الشراكة المثمرة نتيجة مجموعة من الخبرات و المعارف المكتسبة.

قضى سيرجيو نحو سنتين لتسهيل آلية عمل الأداة التي طورها بفضل سنوات خبرته، وبذلك نشأة MAKE ME WIN.

  • سيرجيوا مونطويا
    سيرجيوا مونطويا المؤسس و المدير العام

    محب للفوز با لفطرة، سيرجيو اكتسب اولى خبراته إبتداء من سنة 2006 من خلال دراسة الأسواق الإلكترونية. اكمل مساره من خلال التسويق الفعال، قبل ان يلتحق بياكاروالير كمسؤول عن التسويق الرقمي.

  • دومنيك وربولسكي
    دومنيك وربولسكي نائب الرئيس و شريك

    له عديد الإستثمارات في التجارة الرقمية مع خلق أول موقع تجارة إلكترونية سنة 1996، دومنيك كان اول مدير عام و تنفيدي لموقعي Grosbill.com و Yakarouler.com

  • رومان نوربرج
    رومان نوربرج رئيس المطوريين

    رومان يعرف جيدا مشاكل الطلب السريع و المهم على موقع الكتروني مما يؤدي الى اختللات، ايضا هو على دراية بالمشاكل الأمنية….المتعلقة بالتجارة الإلكترونية. مسؤول كل قاعدة البينات، هو المسؤول عن جودة و دقة حلول MAKE ME WIN

  • ايدوارد طيسير
    ايدوارد طيسير مسؤول الشراكة و التطوير

    بخبرة عملية في مجال الأسواق الكبرى(اوشان)، و كدا الإعلانات الخارجية عند جس ذوسوا.ايدوارد يقوم بتعريف و شرح خدمات و حلول MAKE ME WIN لمختلف الشركاء.

  • سيمون لاموليير
    سيمون لاموليير المدير التقني

    سيمون بدون شك من أفضل المطورين، حيث يتقن 7 لغات برمجة مع قدرة على التوفيق بينها، عبقري التكنولوجيا الرقمية، ينجح حيث يخفق الأخرون.

MAKE ME WIN تفوز من جديد بجائزة التحكيم لدورة شتاء 2018 ل BIGBOSS

makemewin-idol-winter-2018

اجتمع قادة التجارة الإلكترونية والقادة الرقميون فضلاً عن 100 من مقدمي خدمات الرعاية من 30 نوفمبر إلى 2 ديسمبر حول لحظات ودية و مسلية حول نموذج عمل BtoB.

خلال دورة شتاء BigBoss Idols، تتاح الفرصة للجهات الراعية لتقديم نشاطها أمام لجنة تحكيم تضم 32 من كبار المديرين من خلال مقطع فيديو مدته دقيقة واحدة.

حققت Make Win Win نجاحًا في فصل الصيف / الشتاء بعد 3 مشاركات فقط ، ففاز بجائزة لجنة التحكيم في BigBoss Idol.

قررت Make me win ان ترفع تحدي “التجديد” : كيف يمكن عمل احسن بنفس الميزانية، بعد عملية ناجحة ؟ كيف يمكننا ان نحقق نمو اكثر بعد سنة ايجابية ؟ الإستراتيجية الطبيعية تتمثل في استثمارباهظ اوإلقاء السلاح قبل بداية المعركة.

ما يجب فعله في هذا التحدي هو حسن التوقع، يمكن ان نكون محظوظين مرة واحدة ولكن شبه مستحيل مرتين، لذا يجب التخطيط و التوقع لتفادي الظغط.

فكرة Make Me Win تتمثل في توضيح مهنتنا للجمهور من خلال جدة تحكي تفاصيل كواليس مهنتنا بشكل سلس و مضحك، الفكرة نالت استحسان الجمهور وتشجيعا خاصا من لجنة التحكيم.

MAKE ME WIN تحصل على جائزة BIGBOSS لصيف 2018

كانت اليونان مسرح الحدث ” BIGBOSS نسخة صيف 2018 “خلال فترة نهاية الأسبوع، فخلال النسخة العاشرة التقى 270 مهني في مجال التجارة الإلكترونية و الرقمية، و كذا 252 راعي شريك، وذلك في الفترة ما بين 1 الى 3 يونيو من اجل خلق شراكات مثمرة في جو عفوي بطابع غير تقليدي في مجال الأعمال.

ففي خلال الحدث BIGBOSS IDOL،اتيحت الفرصة اللرعاة الرسميون تقديم فيديو ترفيهي مدته دقيقة لتقديم انشطتهم امام آنظار لجنة متكونة من 32 مسؤول.

و لأول مرة و بعد مشاركتين فقط، استطاعت MAKE ME WIN ان تحصد جائزة الإبداع لهذه النسخة.

من الجانب الإستراتيجي، قررت MAKE ME WIN أن تتقمص دور علامة تجارية عادية،و التي تجد نفسها امام السؤال التالي : ” كيف ابتكر و احصل على نتائج بموارد محدودة “. في هذا الموقف تحديدا، لايمكن لأي ألغوريتم أو ذكاء اصطناعي ان تحل روح الإبداع داخل كل واحد منا.
خلال فيديوهتنا السابقة، MAKE ME WIN جربت اشياء جيدة و اخرى اقل، و لكن القاسم المشترك بينها هو دائما نفس ميزانية العمل.

MAKE ME WIN حافظت على نفس شريك العمل في الفيديو #NonStopProd و الذي نتشارك معه النجاح كما الإخفاق. كما فهمتم فإن هدا النجاح يتلخص في النقاط التالية : 1) المثابرة 2) الحق في الخطأ 3) شراكة قوية في الأوقات الجيدة والأوقات السيئة 4) الإلتزام بالميزانية مهما كانت الفكرة 5) التركيز على المهم : الرسالة التي تودون ان توصلوها…

من أفضل من معلن لكي يتكلم مع معلن اخر ؟

يثقون بنا…